منتدى أحبة الخير
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

و إن لم تكن مسجلاً معنا,نتشرف بدعوتك لتسجيل وأنضمامك وان كونك زائر متصفح

يسعدنا زيارتك و وجودك ونتمنى لك ان تستمتع بما موجود من المواضيع المتنوعة وبالتوفيق لك




ملاحظة هامة / عند التسجيل يرجى الذهاب الى بريدك الاكتروني لتفعيل اشتراكك واذا كنت

لا تعرف او لم تصلك رسالة التفعيل انتظر حتى يتم تفعيل عضويتك من قبل المدير وشكرًا

منتدى أحبة الخير

منتدى اسلامى شامل يجمعنا الحب فى الله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
إليك يا عروس هذا الصيف 97562610
نرحب بجميع الزوار و الاعضاء الكرام و ونتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات معنا وباب التسجيل مفتوح للجميع تذكر قول الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }

شاطر
 

 إليك يا عروس هذا الصيف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أنا مسلمة
شخصيات هامة
شخصيات هامة
أنا مسلمة

انثى
عدد المشاركات : 197
عدد المواضيع : 365
تاريخ التسجيل : 20/07/2011

إليك يا عروس هذا الصيف Empty
مُساهمةموضوع: إليك يا عروس هذا الصيف   إليك يا عروس هذا الصيف Emptyالجمعة يوليو 22, 2011 6:34 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين و خاتم النبيين و بعد :

نحن في فصل الصيف ، فصل تكثر فيه أفراح الزفاف ، تخطب العروس في الغالب في الشتاء و يدخل بها
في الصيف ، فنرى العروس تجهز نفسها من كل شيء فتكلف والدها فوق الطاقة ليوفر لها كل ما تتمناه ،
أحلى الثياب و أغلاها ، و أغلى الحلي و أعزها ، و أفخر الافرشة و أحسنها ، و عندما يقرب العرس تهيء ما
تهيء من حلويات و مأكولات ، ثم تقام الولائم و يعزم عليها الأحباب و الأصدقاء و الجيران ، يفرحون و
يمرحون و يزفون العروس لزوجها ، و بعد انتهاء كل هذا تجد نفسها أمام واقع لم تتخيله ، أمام حقيقة لم
يطلعها عليها أحد ، أمام مسؤولية كبيرة لا تستطيع تحملها أو فقر لا تستطيع ان تصبر عليه و ........،
واذا واجهت مشاكل لا تستطيع حلها ، بعد أن تخيلت أن الحياة الزوجية سهلة لا يشوبها شيء ، فرح و سرور
و هناء طيلة الوقت رغبات تلبى و فسح واستجمام و أكل بذخ و.........فتتمنى لو أنها ما زالت في بيت
أبيها .

فتعود بها الذاكرة الى الوراء ، أي من يوم خطبتها ، فتجد من دلتها على صائغي له من الحلي ما يلبي
رغبتها ، وأخرى تدلها على خياطة ماهرة ، و أخرى تدلها على حلاقة متمكنة ، و أخرى تنصحها و تقول
اشترطي على زوجك بيت مستقل ، و غرفة فاخرة ذات صناعة غير محلية ، ........و زين لها الأمر
فأصبح الزواج بالنسبة لها ضرب من الخيال ، و لكن لم تجد في ذاكرتها من تنصحها كيف هي الحياة
الزوجية ، كيف ترضي زوجها ، ما هي حقوق الزوجية ، كيف تكونين زوجة صالحة ، كيف تكونين أما
مثالية ، و الأم غائبة عن ذلك كله ووو..........؟؟؟؟؟ و الله المستعان .

ففكرت فيك أختي العروس بهذه النصيحة الغالية من أم ناصحة نصحت بها البنت العاقلة ، اقرئيها و
تدبريها و اعتبري منها و طبقيها و ستجدي فيها فائدة باذن الله تعالى .
هناك مثل عربي يقول " ما و راءك يا عاصم " أورده ابو الفضل النيسابوري في كتابه " مجمع الأمثال " فقال :
ما ورائك يا عاصم ؟ قال المفضل أول من قال ذلك الحارث بن عمرو ملك كندة و ذلك لما بلغه جمال ابنة
عوف بن ملحم الشيباني و كمالها و قوة عقلها ، دعا امرأة من كندة يقال لها عاصم ذات عقل و لسان و أدب
و بيان و قال لها : اذهبي حتى تعلمي لي علم ابنة عوف ، فمضت حتى انتهت الى أمها ، و هي أمامة بنت
الحارث ، فأعلمتها ما قدمت له : ............( فرأتها ووصفتها للملك أدق الوصف فأعجب بها ) ....و
أرسل الى أبيها فخطبها فزوجها اياه و بعث بصداقها ، فجهزت فلما أرادوا أن يحملوها الى زوجها ، قالت لها
أمها :

" أي بنية ان الوصية لو تركت لفضل أدب تركت لذلك منك ، و لكنها تذكرة للغافل ، و معونة للعاقل ، و لو
أن امرأة استغنت عن الزوج لغنى أبويها و شدة حاجتهما اليها كنت أغنى الناس عنه ، و لكن النساء
للرجال خلقن و لهن خلق الرجال ، أي بنية انك فارقت الجو الذي منه خرجت ، و خلفت العش الذي فيه درجت
الى وكر لم تعرفيه ، و قرين لم تألفيه ، فأصبح بملكه عليه رقيبا و مليكا ، فكوني له أمة يكن لك عبدا وشيكا
، يا بنية احملي عني عشر خصال تكن لك ذخرا و ذكرا :
الصحبة بالقناعة، و المعاشرة بحسن السمع و الطاعة ، و التعهد لموقع عينه ، و التفقد لموضع أنفه ، فلا
تقع عينيه منك على قبيح ، ولا يشم منك الا أطيب ريح ، و الكحل أحسن الحسن ، و الماء أطيب الطيب
المفقود ، و التعهد لوقت طعامه ، و الهدوء عند منامه ، فان حرارة الجوع ملهبة ، و تنغيص النوم مبغضة ،
و الاحتفاظ ببيته و ماله ، و الارعاء على نفسه و حشمه و عياله ، فان الاحتفاظ بالمال حسن التقدير ، و
الارعاء على العيال و الحشم جميل حسن التدبير ، و لا تفشي له سرا ، و لاتعصي له أمرا ، فانك ان أفشيت
سره لم تأمني غدره ، و ان عصيت أمره أوغرت صدره ، ثم اتقي مع ذلك الفرح ان كان ترحا و الاكتئاب عنده
ان كان فرحا ، فان الخصلة الأولى من التقصير ، والثانية من التكدير ، و كوني أشد ما تكونين له اعظاما يكن
أشد ما يكون لك اكراما ، و أشد ما تكونين له موافقة يكن أطول ما تكونين له مرافقة ، و اعلمي أنك لا تصلين
الى ما تحبين حتى تأثري رضاه على رضاك و هواه على هواك فيما أحببت و كرهت ، و الله يخير لك ،
فحملت فسلمت اليه فعظم موقعها منه وولدت له الملوك السبعة الذين ملكوا بعده اليمن " انتهى


انظري أختي الغالية الى المرأة الصالحة العاقلة كيف تكون فكوني مثلها تملكي سعادة الدنيا و الآخرة .
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غايتي جنتي
عضو مشارك
عضو مشارك
غايتي جنتي

انثى
عدد المشاركات : 47
عدد المواضيع : 68
تاريخ التسجيل : 18/07/2011
الموقع : يارب^_^في الجنه

إليك يا عروس هذا الصيف Empty
مُساهمةموضوع: رد: إليك يا عروس هذا الصيف   إليك يا عروس هذا الصيف Emptyالأربعاء يوليو 27, 2011 2:32 am


يعطيك العافيه على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إليك يا عروس هذا الصيف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحبة الخير :: قسم الأسرة المسلمة :: الحياة الزوجية وتربية الابناء-
انتقل الى: