منتدى أحبة الخير
مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا.

و إن لم تكن مسجلاً معنا,نتشرف بدعوتك لتسجيل وأنضمامك وان كونك زائر متصفح

يسعدنا زيارتك و وجودك ونتمنى لك ان تستمتع بما موجود من المواضيع المتنوعة وبالتوفيق لك




ملاحظة هامة / عند التسجيل يرجى الذهاب الى بريدك الاكتروني لتفعيل اشتراكك واذا كنت

لا تعرف او لم تصلك رسالة التفعيل انتظر حتى يتم تفعيل عضويتك من قبل المدير وشكرًا

منتدى أحبة الخير

منتدى اسلامى شامل يجمعنا الحب فى الله
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتسجيلدخول
نرحب بجميع الزوار و الاعضاء الكرام و ونتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات معنا وباب التسجيل مفتوح للجميع تذكر قول الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }

شاطر | 
 

 كيف تحافظ على إيمانك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الهدى
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى


انثى
عدد المشاركات : 1086
عدد المواضيع : 628
تاريخ التسجيل : 14/07/2011

مُساهمةموضوع: كيف تحافظ على إيمانك    الإثنين أغسطس 29, 2011 10:43 am

بسم الله الرحمن الرحيم



كيف تحافظ على إيمانك
الشيخ الدكتور سفر بن عبدالرحمن الحوالي




المؤمن يجاهد نفسه ما استطاع، لكي يظل إيمانه وعزيـمته وخشوعه قوياً، فنرجو أن يوفقنا الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى إلى أن تظل هذه المعاني الإيمانية، وهذه الحقائق وهذا اليقين، وهذا الخشوع، وهذه الرغبة فيما عند الله قوية إلى أن نلقى الله على هذا.

إتباع الطاعة بالطاعة

هناك قاعدة عظيمة علمنا إياها سلفنا الصالح وهي:علامة قبول العمل، أو أن من علامة قبول الطاعة أن يتبعها العبد بطاعة، وإن من علامة رد الطاعة -نسأل الله العفو والعافية- أن يتبعها العبد بالمعاصي؛ لأن لكل شيء أثراً؛ لأن الله تبارك وتعالى جعل القلوب كذلك، فإذا تأثر القلب بالإيمان، والتقوى، والخشوع، والرغبة فيما عند الله، فمن المحال أن يتبع ذلك بمعصيةٍ ظاهرة، وبإعراض وعزوف عما عند الله، وإنما يتبع ذلك بالخير، والصلاح، والمحبة، وزيادة الحرص على ما يقربه إلى الله تبارك وتعالى.إذاً هذه علامة جعلها السلف الصالح حين رأوا ونظروا في قلوبهم، وفي أحوالهم، وفي تعاملهم مع الله عز وجل نظروا فوجدوا أن هذه هي فطرة النفس، وهذه بإذن الله علامة قبول العمل عند الله عز وجل؛ وذلك لأن الطاعة إن لم تقبل لم تنفع؛ لأن الله تبارك وتعالى يقول: إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ [المائدة:27] فمع التقوى تقبل، فإذا قبلت حصل المطلوب بإذن الله عز وجل.وثمرة هذا الإيمان، وثمرة هذه الطاعة هو الخشوع والتقوى، التي من أجلها تَعَبّدنَا الله تبارك وتعالى بهذه الأعمال، ولهذا قال تعالى: لَنْ يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلا دِمَاؤُهَا وَلَكِنْ يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنْكُمْ [الحج:37].فالله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى يريد منا هذه التقوى، ويريد منا الله تبارك وتعالى أن تكون قلوبنا منيبةً، مخبتةً، خاشعةً، صابرةً، متوكلةً، ترجو الله، وترجو ثوابه عز وجل، هذا هو الأساس.إذا كانت القلوب بهذه المثابة، وبهذه الحالة، أثناء موسم الخير، فلا بد أن يظهر ذلك جلياً - إن شاء الله- بعد انقضائها، وكل منا حسيب نفسه، يجب أن نُحاسب أنفسنا قبل أن نحاسب.




الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

إذا كان الأمر كذلك فيجب عليّ إذا وجدت في أهلي أو عملي منكراً أن أزيله، لماذا؟ لأنني في مواسم الخير، وفي الأماكن المقدسة، عاهدت الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى على أن أكون عبداً مطيعاً متقياً، وأن يكون حالي بعد عودتي خيراً منه قبل ذلك.إذاً: عليّ أن أتفقد نفسي وأبحث عن عيوبها، وإذا كنت لا أعرف عيوبها فعليّ أن أسأل إخواني في الله، وأطلب منهم النصيحة والتعاون على الخير. إذا استشعرنا هذه المعاني العظيمة فسنجد ثمرة هذا القبول إن شاء الله تبارك وتعالى، ويكون ذلك من علامات التوفيق الذي يقودنا أيضاً إلى طاعات أخرى؛ لأن الإنسان أول ما يكف عن المعصية، ثم بعد ذلك يأتي بالطاعة، ثم يزداد يقيناً، ثم يزداد، حتى يصل إلى درجة الصديقين والمقربين.وربما وفقه الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى ففتح له باباً من أبواب العلم، فنفع الله به الناس، وربما فتح الله تعالى له باباً من أعمال الخير؛ فأصبح من الذاكرين الله كثيراً، وربما فتح الله تعالى عليه باباً من أبواب الخير والفضل؛ فأصبح من المتصدقين المنفقين.إن سبل الخير كثيرة، وطرقه عظيمة، كما قال الله تعالى: وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا [العنكبوت:69] فكل واحد منا يجاهد في الله، ويعقد النية على طاعة الله والاستمرار عليها، وأن يكف وينـزجر عما حرم الله، وليثق بأن الله لن يخيبه، وأن الله سيفتح له باباً من أبواب الخير، والأجر العظيم، التي قد لا يفطن لها كثيرٌ من الناس، ولكنه بإذن الله يمكن أن يؤديها، لو لم يفعل إلا أن يكثّر سواد المسلمين بحلقات الذكر، وفي حلقات العلم، فيكون حيثما ذكر الله عز وجل مبادراً يسابق الناس، ويزاحم الناس، ويسمع ما قول الله، وقول رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.يدعو إخوانه؛ ويدعو جيرانه، إذا رجع إليهم ويأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر، ويذكرهم بواجبهم نحو نسائهم.فنساؤنا لهن حقٌُ علينا أن نرعاهن، وأن نحفظهن من الأسواق، وأن نحفظهن من النظر إلى ما حرم الله، فالله تعالى يقول: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ [التحريم:6].إذا قلت لهم هذا الكلام تجد القبول -إن شاء الله- وفعلاً: تشعر أن الحج قد أعطاكَ قوة، أو طاقة، أو شحنة إيمانية تؤثر فيمن حولك بإذن الله عز وجل.وكذلك يخبرهم أن إخواننا المسلمين في كل مكان، أحوالهم مؤلمة، وأمورهم سيئة، ويحتاجون إلى المال، ويحتاجون إلى الكتب، وإلى المساعدات، ويحتاجون إلى الدعاء، فيبذل كلٌ على قدر استطاعته، وبهذا نحس أن الإيمان الذي كان راكداً في القلوب تحرك، وبحركته تحركت الأمة، تحرك المسجد، ثم تحرك الحي، ثم تحركت المدينة، ثم تحركت الأمة كلها -بإذن الله تبارك وتعالى- وأصبحنا نعيش في حالة جهاد:جهاد مع النفس، وجهاد مع الشيطان، جهاد مع الشهوات، والمغريات، والفتن، وجهاد مع البدع والضلالات، والخرافات، وجهاد حتى مع أعداء الله سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى، واستشعرنا أننا أمة واحدة، وأننا جسد واحد.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahebt-elkher1.forumegypt.net
قدوتى خديجة
عضو نشيط
عضو نشيط


انثى
عدد المشاركات : 192
عدد المواضيع : 306
تاريخ التسجيل : 29/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحافظ على إيمانك    الإثنين سبتمبر 12, 2011 5:10 am

جزاكم الله خيرا ونفع بكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى
المراقب العام
المراقب العام


ذكر
عدد المشاركات : 116
عدد المواضيع : 187
تاريخ التسجيل : 10/09/2011

مُساهمةموضوع: رد: كيف تحافظ على إيمانك    الإثنين أكتوبر 10, 2011 6:55 am

بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تحافظ على إيمانك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحبة الخير :: القسم الاسلامى العام :: المنتدى الأسلامى العام-
انتقل الى: